البصريات

إن آلية الرؤية معجزة إلهية حيث يسقط الضوء المنعكس من الأشياء على العين فتقوم كل من القرنية وعدسة العين بتركيز الضوء على الشبكية (وتسمى هذه القدرة القوة الانكسارية للعين)، ومن ثم تقوم الشبكية بدورها بتحويل الضوء إلى إشارات عصبية وإرسالها إلى مراكز الإبصار بالمخ عن طريق العصب البصري. وفي كثير من الأحيان، يحدث خلل في قوة العين الانكسارية نتيجة مشكلات في القرنية أو العدسة أو حجم العين، فيتركز الضوء المنعكس من الأشياء إما خلف الشبكية أو أمام الشبكية أو يتركز على الشبكية ولكن بصور غير منتظمة مما يؤدي إلى مشكلات في الرؤية مثل قصر النظر أو طول النظر أو اللانقطية (الأستجماتزم) أو بعد النظر (والذي يحدث غالباً بعد سن الأربعين)، أو حتى إلى الإعاقة البصرية والعمى، حيث أثبتت الإحصائيات أن هناك 5 ملايين من البشر على مستوى العالم يعانون من العمى الناتج عن عيوب الإبصار الانكسارية، بينما يعاني 124 مليوناً من ضعف الإبصار. ورغم توافر العديد من الحلول الحديثة لهذه المشكلات، إلا أنه ما زال للنظارات والعدسات اللاصقة سحرها الخاص لدى بعض مستخدميها، وفي إطار فلسفتنا القائمة على التخصص الدقيق مع تكامل الخدمات، فقد جهزنا  في مراكز السقاف لطب العيون، وحدة مستقلة للنظارات والعدسات اللاصقة وضعف النظر والمعينات الطبية بجميع أنواعها، سواء كانت علاجية أو تجميلية

icons A-21
icons A-20

شركائنا